الخارجية الروسية تدين جريمة استهداف مجلس عزاء بالعاصمة اليمنية

دانت وزارة الخارجية الروسية بشدة في بيان لها، يوم الأحد، القصف الجوي الذي استهدف صالة العزاء في العاصمة اليمنية صنعاء أمس الاول السبت ، والذي حصد أرواح حوالي 200 شخص، داعية بإجراء تحقيق دقيق في الهجوم.

وافادت وكالة سبوتنيك انه جاء في بيان الخارجية الروسية: "حسب المعلومات الواردة، في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر، في العاصمة اليمنية صنعاء، نتيجة ضربة جوية على مبنى كانت تجري فيه مراسم عزاء، قتل حوالي 200 شخص وأصيب أكثر من 500".
وأضاف البيان: "الهجمات المماثلة بهذا العدد من الضحايا بين المدنيين لا يمكن ألا تثير الاضطراب والإدانة…وهي تتطلب تحقيقا غاية في الدقة والموضوعية، ويجب أن يلقى منظمو ومنفذو [الهجمات] عقابا شديدا".
وأعربت موسكو، عن أملها بأن "تجنب تكرار هكذا مآسي، ممكن فقط عبر وقف العنف واستئناف العملية السياسية بالكامل، والتي سيحدد اليمنيون من خلالها، وبدون تدخل خارجي، مستقبلهم على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وقرارات مؤتمر الحوار الوطني في اليمن"./انتهى/
 

رمز الخبر 1865994

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =