واشنطن تنوي مراجعة دعمها للتحالف السعودي ضد اليمن

قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأمريكي نيد برايس إن بلاده تعتزم مراجعة دعمها للتحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، بعد غارة جوية أدت إلى سقوط اكثر من 700 قتيل وجريح في مجلس عزاء في صنعاء امس السبت.

وشدد برايس، على أن التعاون الأمني بين واشنطن والرياض "ليس شيكا على بياض، قائلا: "في ضوء هذا الحادث وحوادث أخرى وقعت في الآونة الأخيرة، بادرنا بمراجعة فورية لدعمنا، الذي قد تقلص بشكل ملحوظ، للتحالف الذي تقوده السعودية".

تجدر الإشارة إلى أن عشرات الاشخاص سقطوا شهداء وأصيب المئات جراء استهداف مجلس عزاء في صنعاء أمس السبت بغارة جوية.

من جانبه، أعرب التحالف السعودي في بيان له عن جاهزيته لإشراك الخبراء الأمريكيين في تحقيق فوري بهذا الحادث، نافيا ضلوع قواته فيه.

وزعمت قيادة التحالف أن قواتها تلقت تعليمات واضحة وصريحة بعدم استهداف المواقع المدنية وبذل كافة ما يمكن بذله من جهد لتجنيب المدنيين المخاطر، مضيفة أنه سوف يتم إجراء تحقيق بشكل فوري من قيادة قوات التحالف.

وأكد التحالف رغبته في أن يستفيد فريق محققيه من خبرات الجانب الأمريكي في تحقيقات بحوادث مماثلة، مضيفا أن المحققين الأمريكيين ستتوفر لهم جميع المعلومات المتاحة لقوات التحالف حول العمليات التي أجريت في موقع الحادث والمناطق المحيطة به.

وتوعدت قيادة التحالف بإعلان نتائج التحقيق فور انتهائه./انتهى/

رمز الخبر 1865965

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =