السجن عشرين عاما لمتطرفين خططا لمهاجمة قاعة صلاة للشيعة في سيدني

كمت محكمة استرالية الجمعة بالسجن عشرين عاما على شابين متطرفين خططا باسم تنظيم داعش لتفجير قاعة صلاة للشيعة في سيدني و"قطع رؤوس" عشوائيا.

وكان عمر الكتبي (25 عاما) ومحمد كياد (27 عاما) اعتقلا في 2015 في شقة كانا يتقاسمانها في سيدني. وعثرت الشرطة حينذاك على فأس ومتفجرات يدوية الصنع وشريط فيديو وعلم لتنظيم داعش.

وفي شريط الفيديو يظهر الكتبي المولود في العراق وحصل على الجنسية الاسترالية في 2013، وهو يحمل سكينا ويطلق تهديدات.

وقال القاضي بيتر غارلينغ ان الشرطة عثرت ايضا على رسالة كتب فيها "نحن جنود الدولة الاسلامية ونحن هنا لقطع رؤوسكم".

وقبيل توقيفهما توجه الشابان المتطرفان الى قاعة صلاة للشيعة بهدف تفجير قنبلة. لكن رجلا باغتهما فلاذا بالفرار وقررا مهاجمة الناس في الشارع بشكل عشوائي.

وكان مخبر سمح للشرطة بملاحقة الشابين اللذين كانا مراقبين منذ اسابيع.

وقال القاضي "من الواضح انه في نهاية 2014، اعتنق الشابان ايديولوجيا داعش ووجهات نظر  متطرفة".

واقر كياد المولود في الكويت، والكتبي بانهما تآمرا لشن هجوم ارهابي.

وقد حكم عليهما بالسجن 20 عاما.

وتؤكد السلطات الاسترالية انها احبطت 11 خطة هجوم ارهابي في السنتين اخيرتين، لكنها لم تتمكن من منع وقوع اعتداءات اخرى مثل قتل موظف في شرطة سيدني العام الماضي./انتهى/

رمز الخبر 1867620

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =