ارتفاع حصيلة تفجير القاهرة الى 25 قتيلا و35 مصاباً

قتل 25 شخصا وأصيب 35 آخرون الأحد 11 ديسمبر/كانون الأول جراء تفجير وقع داخل الكاتدرائية المرقسية بالعباسية وسط القاهرة.

وأعلنت الرئاسة المصرية الحداد العام لمدة ثلاثة أيام في جميع أنحاء مصر على أرواح ضحايا التفجير الإرهابي.

وذكر مراسل قناة "روسيا اليوم" ، أن مجهولين فجروا عبوة ناسفة داخل الكنيسة، وذلك صبيحة احتفال مصر والعالم الإسلامي بذكري المولد النبوي الشريف، عند تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم الأحد بحسب شهود عيان.

التفجير الذي تؤكد كافة المصادر وقوعه باستخدام عبوة ناسفة، تزن ثمانية كيلو غرامات، وتم تفجيرها وقت أداء الأقباط صلوات الأحد في الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية، أوقع حتى اللحظة نحو عشرين قتيلا، جرى نقل جثثهم إلى مشرحة زينهم، وأكثر من خمسة وثلاثين مصابا بحسب تقديرات أولية، حيث قامت نحو خمس عشرة سيارة إسعاف بنقلهم إلى المستشفيات المجاورة لتلقي العلاج.

هذا ودان الأزهر الشريف، التفجير الإرهابي وأكد في بيان أصدره، "أن استهداف دور العبادة وقتل الأبرياء أعمال إجرامية تخالف تعاليم الدين الإسلامي وكل الأديان التي دعت إلى حماية دور العبادة واحترامها والدفاع عنها".

وأعرب الأزهر عن "تضامنه الكامل مع الكنيسة المصرية ذات المواقف الوطنية ومع جميع الأخوة المسيحيين في مواجهة هذا الاستهداف الإرهابي"، موضحا أنه يتابع تداعيات هذا الهجوم ونتائجه لحظة بلحظة.

ورجحت مصادر أمنية أن يكون القتلى والمصابون جميعا من المتوافدين لأداء صلوات الأحد./انتهى/

رمز الخبر 1867678

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =