"باقي هون" : فيلم لبناني مقاوم إلى الصالات السينمائية غدا

اعتبر المخرج اللبناني حسن حريري أن تعزيز ثقافة المقاومة واجب على الجميع وذلك قبيل عرض الفيلم "باقي هون" الذي ينطلق غدا في قاعات السينما اللبنانية.

وتحدث المخرج اللبناني حسن حريري لوكالة مهر للأنباء حول تفاصيل الفيلم فيكون  زياد (30 سنة) من الطائفة المسيحية، يكره المقاومة ومشروعها ويعتبر ان المقاومة تدمر الوطن لا تحميه.
إلى أن يذهب برحلة مخيم في منطقة جزين هو ورفاقه في 11 تموز 2006 حيث تحدث الحرب في 12 تموز، ويتعرضون لغارة إسرائيلية مما يؤدي إلى موت رفاقه وأخته، فيما ينجو زياد ويبدأ بالركض في الغابة، إلى ان يلتقي بمجموعة شباب من المقاومة. وتدور احداث الفيلم مع المجموعة الضائعة للمقاومة التي تحاول الوصول إلى أقرب نقطة للتواصل مع أشخاص لارساله الى نقطة مدنية آمنة.

ويشارك في الفيلم الممثلان القديران جهاد الأطرش وفاتن الطويل، وهو من بطولة المنشد اللبناني الشهير محمد فاضل.

المخرج اللبناني أشار إلى أن الفيلم من إنتاج شركة وتر للإنتاج الفني ويهدف إلى تعزيز ثقافة المقاومة الرامية إلى الدفاع عن أرض الوطن وكل اللبنانين الذين يؤيدون فكرة المقاومة وحتى الذين يخالفونها في الرأي.

واعتبر حريري في تصريحه لوكالة مهر للأنباء أن الترويج للفيلم كان لافتا للإنتباه حيث اشتعلت وسائل التواصل الإجتماعي بالحديث عن الفيلم ويتلهفون لمشاهدته.

وفيما قال أن الفيلم يفتتح غدا أمام الجمهور اللبناني في قاعات السينما، أشار حريري إنه تم عرضه أمس أمام وسائل الإعلام وكبار الشخصيات.

هذا وأمل حريري أن يشارك الفيلم اللبناني "باقي هون" في المهرجانات الدوليّة خصوصا تلك التي تدعم المقاومة في الجمهوريّة الإسلاميّة الإيرانية في الأشهر القادمة، لما يحتويه الفيلم من رسالة محببة لدى جمهور المقاومة، وتستطيع أن تدخل إلى قلب مختلف شرائح المجتمع./انتهى/

أجرى الحوار: محمد مظهري

رمز الخبر 1868923

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha