هروب العشرات من عناصر "داعش" من ساحل الموصل الأيمن باتجاه سوريا

كشف مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الأحد، عن هروب العشرات من عناصر تنظيم "داعش" من الساحل الأيمن لمدينة الموصل باتجاه الأراضي السورية بالتزامن مع انطلاق عمليات عسكرية لتحرير آخر معقل للتنظيم الارهابي في المدينة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، ، إن "الساحل الأيمن لمدينة الموصل شهد اليوم (امس الاحد)، فرار العشرات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي باتجاه الأراضي السورية"، لافتا إلى أن "التنظيم عمم أسماء عناصره الفارين لملاحقتهم كونه يحاول الاحتفاظ بعدد من المسلحين العرب والأجانب، من خلال سجن الهاربين منهم لمدة شهرين ومعاقبتهم بـ90 جلدة في حال إعلانهم التوبة، وبخلاف ذلك يتم إعدامهم".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "داعش الإرهابي يعاني من فرار مسلحيه العرب والأجانب وعودتهم إلى دولهم مع قلة توافد المسلحين من الدول المجاورة حيث أن الأعداد تراجعت كثيرا"، مبينا أن "التنظيم كان يستقبل يوميا 100 مسلح وهذه الأعداد توقفت بشكل شبه نهائي".

وكان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي، أعلن صباح أمس الأحد (19 شباط 2017)، عن انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل./انتهى/

رمز الخبر 1870132

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 5 =