أفراد قبيلة في سيناء يقتلون "داعشيا" حرقا

قال مصدر أمني مصري إن انتحاريا يشتبه بأنه ينتمي لتنظيم "داعش"، فجّر نفسه، الثلاثاء، وقتل مدنيين اثنين وأصاب اثنين آخرين بجروح خطيرة في قرية بمحافظة شمال سيناء المصرية المضطربة.

وقال المصدر إن الانتحاري استهدف بسيارة ملغومة تجمعا لأفراد إحدى القبائل بقرية البرث جنوبي مدينة رفح الحدودية، وذلك بعد أيام من نزاع على النفوذ في المنطقة احتجز خلاله أفراد القبيلة اثنين من المتشددين الذين بايعوا "داعش" في 2014.

وأضاف المصدر ذاته، بحسب وكالة رويترز، أن أفراد القبيلة بعد هذا الهجوم الانتحاري قاموا بقتل أحد المحتجزين المتشديين حرقا.

ويقول مراقبون إن  المتشددين غالبا ما يستهدفون مدنيين في سيناء يتهمونهم بمساعدة قوات الجيش والشرطة المصرية في الحملات ضدهم ./انتهى/

رمز الخبر 1872140

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =