التوقيع على اكبر اتفاقية ائتمان بين ايران وكوريا الجنوبية بقيمة 8 مليارات يورو

وقع مساعد وزير الاقتصاد الايراني ومدير بنك التصدير والاستيراد الكوري الجنوبي "اكزيم" في سيئول اليوم الخميس على اكبر اتفاقية ائتمان بعد الاتفاق النووي، بقيمة اكثر من مليارات يورو.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان الوفد الايراني برئاسة مساعد وزير الاقتصاد ورئيس منظمة الاستثمارات الخارجية "محمد خزاعي"، ويضم ممثلين عن البنك المركزي الايراني وعددا من المصارف التجارية الايرانية، وقع اليوم الخميس في سيئول على اتفاقية ائتمان بقيمة اكثر من 8 مليارات يورو، والذي يعد اكبر قرض خارجي تحصل عليه ايران بعد الاتفاق النووي.
والقى خزاعي كلمة في بداية مراسم التوقيع على اتفاقية الائتمان ، اكد فيها على العلاقات الجيدة والتعاون القائم بين البلدين، واشار الى ان اقتصاد كوريا الجنوبية يحتل المركز الحادي عشر بين الاقتصاديات الكبرى في العالم وتمتلك امكانيات تكنولوجية متقدمة، واصفا التوقيع على اتفاقية الائتمان بانها خطوة هامة لتطوير العلاقات بين ايران وكوريا الجنوبية.
واضاف خزاعي: ان 12 مصرفا ايرانيا سيستفادون من هذا القرض باعتبارها المصارف التنفيذية والطرف الآخر في الاتفاقية.
من جانبه اعرب المدير التنفيذي لبنك "اكزيم" الكوري الجنوبي عن شكره للمساعي التي بذلتها منظمة الاستثمارات الخارجية وتعاون البنك المركزي والنظام المصرفي الايراني في التوقيع على هذه الاتفاقية، معتبرا اياها خطوة هامة لتوسيع الروابط الاقتصادية بين البلدين والمبنية على ضمان المصالح المشتركة.
وقال تشانغ: ان مشاريع متعددة بامكانها الاستفادة من هذا الخط الائتماني بعد تأييد البنك المركزي ومنظمة الاستثمارات الايرانية.
واوضح البنك المركزي الايراني ان مبلغ هذا القرض اكثر من 8 مليارات يورو ( يعادل حوالي 10 مليارات دولار) ، وان القطاعين العام والخاص بامكانهما الاستفادة من خط الائتمان هذا في جميع المشاريع في مجالات الصحة والمواصلات والطاقة التي تتوفر فيها شروط الاستفادة من القروض الخارجية.
يذكر ان ايران وقعت في وقت سابق على اتفاق اقتراض مع بنك "اكزيم" الصيني بقيمة 7.1 لتمويل مشروع كهربة خط سكك حديد طهران-  مشهد ، وكذلك مع روسيا بقيمة 2.2 مليار دولار لتمويل مشاريع في قطاع الطاقة والمواصلات./انتهى/

رمز الخبر 1875657

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =