حملت صحيفه هيرالدتريبون وزير الدفاع الاميركي مسووليه معظم المشاكل التي يواجهها الجيش الاميركي في العراق.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة هيرالد تريبون الاميركية أن وزير الدفاع الاميركي " دونالد رامسفيلد " هو مصدر كل المآسي والمصاعب التي يواجهها الجيش الاميركي في العراق حتى لو وصفها  بالمؤلمة والخطيرة موكده انه هو الذي أقحم الجيش في هذه الويلات معربه عن دهشتها لبقائه الى الآن في منصبه كوزير للدفاع .
 وأضافت الصحيفه "  ان الحرب التي بدأها  رامسفيلد بشكل سيء ولايملك أي تصور عن نهايتها أدت الى قتل1600 جندي أميركي وجرح الآلاف حتى الآن " .
 ورأت ان الاميريكيين بدأوا يمتنعون من الانخراط في الجيش الاميركي لانهم لايرغبون في أن يكونوا جزءا من العملية الفاشلة في العراق أو حتى المشاركة فيها .
 وأوضحت الصحيفة أن الجيش الاميركي الذي واجه حشودا كثيره من المتطوعين للانخراط في السلك العسكري سنة 1973 بات الان يعاني الآن من أسوأ حالاته في تجنيد المتطوعين .
 وأشارت كذلك الى أن الجيش الاميركي الذي عمل لسنوات كثيرة من أجل كسب ثقة وحب الشعب بعد هزيمته في حرب فيتنام موكده أن رامسفيلد قد بدد هذه الثقه وذلك من خلال المآسي التي حلت بالجيش الاميركي بسبب وجوده في وزارة الدفاع الاميركيه ./انتهى/
رمز الخبر 187632

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =