أكاذيب وتهويل إعلام بارزاني حول ما حدث في كركوك

انتشرت أمس مئات الصور والافلام المزيفة تروي وتختلق أكاذيب حول وقوع اشتباكات بين الأكراد والقوات الأمنية وذلك ضمن تهويل إعلامي يدعمه الإنفصاليون الأكراد .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وسائل الإعلام المدعومة من الإنفصاليين الأكراد نشرت أمس في العالم الافتراضي حكاية افتراضية عن "احتلال" مدينتي كركوك وخانقين في العراق.

وتشير الأخبار إلى أنه تزامناً مع  اليوم الثاني لإستقرار القوات المشتركة لمكافحة الإرهاب والشرطة الفدرالية العراقية في كركوك وبقية المناطق المختلف عليها في إقليم كردستان العراق، قامت بعض وسائل الإعلام المدعومة لحزب بارزاني بنشر أخبار كاذبة عن وقوع اشتباكات واضطرابات في مختلف هذه المناطق بين الأكراد والقوى الأمنية.

أرفقت هذه الأخبار الكاذبة بصورٍ لعدد من الشبان الأكراد في بعض الشوارع يهجمون على الدوائر الحكومية والأبنية الإدارية والبلدية وإدارة الشرطة في كركوك، حيث قاموا بإنزال العلم العراقي ورفع الكردي.

تأتي هذه الأخبار الكاذبة المرفقة بصور وأفلام مزيفة بدعم من الإنفصاليين وبتهويل منهم وذلك لتشويه الرأي العام ونشر السخط.

الجدير بالذكر أن المجلس الوزاري للامن الوطني العراقي طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي في رسالة رسمية بالملاحقة القانونية لقناتي "روداو" و"كردستان 24" المدعومتين من عائلة بارزاني ، وذلك بتهمة نشر الأكاذيب بهدف تشويه الرأي العام ودس الفتنة بين فئات الشعب العراقي. /انتهى/.

رمز الخبر 1877219

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =