البحرينيون يحيون ذكرى تصفية نشطاء وسط استمرار تسجيل الانتهاكات

تمر في البحرين ذكرى تصفية السلطات البحرينية لثلاثة نشطاء هم رضا الغسرة، ومحمود يوسف، ومصطفى يوسف، بالرصاص في عرض البحر في ما أسمته السلطات حينها بمحاولة الهرب من البلاد عبر البحر، في حادثة بعد أقل من شهر من إعدام السلطات لثلاثة نشطاء رميا بالرصاص مطلع يناير كانون الأول 2017.

واحيا أهالي الشهداء الذكرى بزيارة لقبور الشهداء في المنامة، وتجمع عدد من الأهالي والنشطاء للتضامن مع العوائل التي حرمت من حقها في دفن الشهداء في مناطقهم، وكانت السلطات قد دفنت الشهداء في مقبرة في المنامة ودون وجود الأهالي.

وفي هذا الوقت، أعلن منتدى البحرين لحقوق الإنسان عن رصد 995 انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان في شهر كانون الأول يناير 2018، توزعت بين الاعتقال التعسفي، والمداهمات للمنازل، والمحاكمات غير العادلة، وقمع الاحتجاجات السلمية، وتقييد حرية التنقل، ومنع صلاة الجمعة، والمواد الإعلامية المحرضة على خطاب الكراهية، والاختفاء القسري، والتعذيب وسوء المعاملة.

وخلال تقريره الشهري قال المنتدى ان 121 حالة اعتقال تعسفي بينهم 6 أطفال، ومداهمة 138 منزلا للمواطنين، بالإضافة لانتهاك حرية التنقل عبر استمرار الحصار الأمني على منطقة الدراز لليوم 589، وفرض الإقامة الجبرية على أعلى مرجعية دينية للمسلمين الشيعة في البحرين آية الله الشيخ عيسى قاسم لليوم 252 بدون حكم قضائي أو قرار إداري.

وقال التقرير ان السلطات تستمر في انتهاك حرية الدين والمعتقد عبر منع شعيرة صلاة الجمعة في الدراز 4 مرات خلال شهر يناير ما يرفع الرقم إلى 81 حالة منع منذ 2016.

المصدر: موقع المنار

رمز الخبر 1880999

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =