لا تفاوض بشأن الصواريخ الايرانية الا بعد تدمير الاسلحة النووية الامريكية

أكدالمتحدث بإسم القوات المسلحة الإيرانية العميد "مسعود جزائري" على أن الشرط الوحيد للتفاوض مع ايران بخصوص برنامجها الصاروخي هو تدمير جميع الأسلحة النووية والصواريخ البعيدة المدى التابعة للولايات المتحدة والدول الأوروبية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث بإسم القوات المسلحة ومساعد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية العميد "مسعود جزائري" قال في معرض رده على التصريحات الصادرة من قبل مسؤولين أمريكيين وآخرين أروبيين في خصوص البرنامج الصاروخي الإيراني: أن ما يتحدث عنه الأمريكيون ينم عن يأسهم من تقويض القدرات الصاروخية للجمهورية الإسلامية، وهي مجرد امنيات لن يستطيعون تحقيقها، كما إنها نتيجة لفشل الأمريكيين وإحباط مخططاتهم في المنطقة.

وأضاف الأخير أن الولايات المتحدة لم تكن في موقف ضعف أمام ايران كما هي الآن، إن كان للمفاوضات والمحادثات السياسية والدبلوماسية تأثيرا على القدرات الدفاعية للبلاد.

وأكد مساعد رئيس هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية، أن الشرط الوحيد للتفاوض مع ايران بخصوص برنامجها الصاروخي هو ان يتم تدمير جميع الأسلحة النووية والصواريخ البعيدة المدى التابعة للولايات المتحدة والدول الأوروبية.

هذا وأضاف جزايري أن الإضطربات الناتجة عن التدخلات الأمريكية وفشلها في المنطقة، ستهدأ في حال ان يرحل الشيطان الأكبر من غرب آسيا ويترك المنطقة نهائيا.

وفي اشارة الى الكيان الصهيوني ودوره في المنطقة ، شدد المتحدث بإسم القوات المسلحة الإيرانية على ان من وجهة نظر ايران، اسرائيل هي الكيان الغاصب والمحتل للأراضي الفلسطينية والقدس الشريف، وستبقى غير مشروعة، كما إنها (اسرائيل) تمضي نحو منحدر الزوال./انتهى/

رمز الخبر 1881761

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =