ولايتي: تواجد المستشارين الايرانيين في العراق جاء بطلب من بغداد

أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية، علي اكبر ولايتي، على أن تواجد المستشارين الإيرانيين في العراق جاء بطلب من بغداد، مشيراً إلى أن الدفاع عن العراق واجب علينا، فعلى مر التاريخ وقفت إيران والعراق جنباً الى جنب لمحاربة الاستعمار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن  مكتب تيار الحكمة الوطني العراقي في ايران،  أقام مراسم "يوم الشهيد" بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة عشرة لاستشهاد آية الله السيد محمد باقر الحكيم، والذكرى السنوية التاسعة لوفاة حجة الاسلام السيد عبدالعزيز الحكيم وكذلك لتكريم شهداء الحشد الشعبي، مساء الجمعة في طهران، حضرها مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون الدولية علي اكبر ولايتي، وعلاء الدين بروجردي رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، والسيد صادق الحكيم نجل آية الله محمد باقر الحكيم، والسفير العراقي لدى طهران راجح صابر الموسوي.

واكد ولايتي خلال المراسم ان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق علاقات استراتيجية، مصرحاً: نحن نفخر ونعتز بالحشد الشعبي وتشكيل هذه القوة الشعبية جاء بفتوى المرجعية في العراق، لافتاً الى أن اميركا تسعى الى  التغلغل الخبيث في العراق، إلا انها لن تنجح، وستواجه الفشل في تحقيق مآربها في سوريا والعراق.

وتابع ولايتي قائلا: ان ارتكاب المجازر ضد الشعب اليمني هو بسبب الاطماع الاميركية وعلى السعودية ان توقف استمرار غاراتها وهجماتها على اليمن، ولتعلم ان الشعب اليمني سينتصر في النهاية، مؤكداً أن جبهة المقاومة ستنتصر ببركة دماء الشهداء./انتهى/

رمز الخبر 1881955

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =