ملك الأردن يؤكد على ضرورة التصدي لأي تدخل في الشؤون العربية

بارك ملك الأردن الإنتصار الذي حققه العراق على تنظيم داعش، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانبه شعبا وحكومة مطالبا بالتصدي لأي محاولات تدخل في شؤون الدول العربية.

انطلقت منذ قليل أعمال القمة العربية التاسعة والعشرين في مدينة ظهران السعودية، وبدأت القمة في كلمة للملك الأردني عبد الله الثاني بن الحسين، أكد فيها الإلتزام بمبدأ حسن الجوار، والتصدي لأي محاولات تدخل في شؤون الدول العربية.

كما بارك ملك الأردن الإنتصار الذي حققه العراق على تنظيم داعش، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانبه شعبا وحكومة.

قال الملك الأردني إن "القدس الشرقية عاصمة الأراضي الفلسطينية"، مؤكدا الحق الأبدي للفلسطينيين والعرب المسلمين في القدس.

وتابع "القضية الفلسطينية قضيتنا الأولى ونؤكد حصول الشعب الفلسطيني على جميع حقوقه"، مشيرا إلى أنه "سخرنا خلال رئاستنا القمة الماضية كل جهودنا لخدمة القضايا العربية وخاصة الفلسطينية".

وأضاف "الفلسطينيون دعاة سلام وعلينا الوقوف معهم في صمودهم لتحقيق دولتهم"./انتهى/

رمز الخبر 1882943

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =