بروجردي يلتقي في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد

التقى رئيس لجنة الامن القومي و السياسة الخارجية بمجلس الشوري الاسلامي "علاء الدين بروجردي" اليوم الاثنين في دمشق الرئيس السوري بشار الاسد.

وكان بروجردي قد وصل ليلة أمس الاحد الى دمشق على رأس وفد برلماني وكان في استقباله عضو مجلس الشعب السوري "نشأت الاطرش" و رئيس لجنة الصداقة السورية الايرانية.
ومن المقرر ان يلتقي المسؤول الايراني اليوم عددا من كبار المسؤولين السوريين ليتباحث معهم حول آخر المستجدات الاقليمية و الدولية المتعلقة بسوريا.
وقال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي، في تصريح عقب وله مطار دمشق: ان تواجد قوات المقاومة، دَمَّرَ الحسابات الأمريكية الرامية الى تقسيم سوريا، مضيفا: ان تواجد المستشارين الايرانيين في سوريا من اجل اعادة الأمن والاستقرار اليها.
واكد ان وجود المستشارين الايرانيين في سوريا جاء بطلب من الحكومة السورية وسيستمر حتى التحرير الكامل لجميع المناطق السورية من لوث الارهابيين.
وتابع قائلا: ان العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني الاخير على سوريا، يهدف الى دعم الارهاب وتعزيز معنويات الجماعات الارهابية المهزومة والمدعومة من قبل هذه الدول.
وصرح بروجردي، ان الامريكيين ومن أجل إعادة ماء الوجه الذي فقدوه خلال السنوات السبع منذ الأزمة السورية، ينفذون بين الحين والآخر عمليات عسكرية عقيمة، وان ايران ندين بشدة هذه الاعتداءات.
وتطرق رئيس اللجنة البرلمانية للأمن القومي والسياسة الخارجية الى العدوان الاخير على سوريا، وقال ان الكيان الصهيوني الغاصب كشف ومن خلال هذا الهجوم، بانه كيان معتدي ويجب مواجهته.
واضاف بروجردي: ان الحكومة السورية تبسط قدرتها وسيادتها على جميع الاراضي السورية، والشعب السوري بدأ يعود تدريجيا الى المناطق المحررة والى ممارسة حياته الطبيعية.
وتطرق الى الاحتجاجات الشعبية التي تعم جميع المدن الفلسطينية، وقال: ان الكيان الصهيوني ارتكب وعلى مر الاشهر الاخيرة جرائم بحق الشعب الفلسطيني في الاراضي المحتلة وقطاع غزة، ما خلف مئات الشهداء والمصابين، وايران تدين بقوة هذه الانتهاكات./انتهى/

رمز الخبر 1883398

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =