بالرصاص والغازات السامة.. ارتفاع حصيلة إصابات الفلسطينيين إلى 386

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، عن حصيلة الإصابات الأخيرة التي وصلت إلى 386 مواطن بجراح مختلفة ما بين الرصاص الحي والاختناق، بينهم صحفيين ومصورين لوكالات أنباء عالمية خلال مشاركتهم في مسيرة العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وشارك اليوم مئات الآلاف من الفلسطينيينن في مسيرة مليونية القدس، بمخيمات العودة الخمسة، واستخدم جنود إسرائيل بحقهم القوة المفرطة من خلال إطلاقه للقنابل الغازية المسيلة للدموع والرصاص الحي.

وأكد المتحدث باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة أن إجمالي الإصابات هي 386 إصابة بينهم خمس إصابات بحالة الخطر وأن جنود إسرائيل استهدفوا سيارات الإسعاف بقنابل الغاز بشكل مباشر شرق خانيونس، وإصابة سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر بقنبلة غاز مباشرة بالزجاج الأمامي ما أدى لتهشيمه.

وأصيب الصحفي إسماعيل أبو عمر بقنبلة غاز في ظهره، نقل على أثرها للمستشفى الأوروبي لتلقي العلاج، والصحفي محمد البابا مصور وكالة الأنباء الفرنسية أصيب بعيار ناري في قدمه اليسرى شرق جباليا شمال قطاع غزة، إلى جانب مواطنين آخرين أصيبوا بالرصاص الحي جرى نقلهم للمشافي لتلقي العلاج، بينما تم علاج العشرات ممن أصيبوا بالاختناق ميدانياً.

/انتهى/

رمز الخبر 1884598

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =