فردوسي بور: وحدة ونضال الفصائل الفلسطينية هي التي ستحقق النصر النهائي

اقيمت مراسم يوم القدس العالمي في السفارة الإيرانية في الاردن بحضور كل من سفراء الجزائر والعراق وفنزويلا وروسيا في عمان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان مراسم احياء يوم القدس العالمي اقيمت في السفارة الإيرانية في عمان بحضور كل من سفراء الجزائر والعراق وفنزويلا وسوريا والعراق ورئيس لجنة فلسطين في البرلمان الاردني وممثل المجلس الوطني الفلسطيني وبعض المسؤولين الاردنيين وممثلين عن الفصائل الفلسطينية في الاردن.

وتحدث كل من الحاضرين بدوره عن فلسطين والقدس وخاصة عن افكار الامام الراحل (ره) وقائد الثورة الاسلامية حول القضية الفلسطينية ودفاعهما عنها.

كما أشار سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية، مجتبى فردوسي بور، إلى اهمية يوم القدس هذا العام تزامناً مع ذكرى رحيل الإمام الخميني (رض)، واهميته في السياسة الخارجية لإيرانية، مؤكداً على أن إيران كانت ولا زالت مؤيدة لدعم الشعب الفلسطيني المضطهد، وقد تحملت الكثير في سبيل ذلك.

ونوه فردوسي بور، الى ان نقل السفارة الامريكية الى القدس محكوم بالفشل والهزيمة، معلناً ان وحدة ونضال الفصائل الفلسطينية هي التي ستحقق النصر النهائي.

الجدير بالذكر انه اقيم على هامش المراسم معرض للصورة المشهورة التي تتحدث عن انتفاضة الشعب الفلسطيني بالاضافة الى رسوم الكاريكاتور المعروفة في العالم العربي والاسلامي التي القت الضوء على الجرائم الصهيونية ضد الشعب الفلسطينيين، فضلاً عن معرض للكتاب بعنوان "الامام الخميني وفلسطين"، الذي لفت انتباه الحاضرين، وفي نهاية المراسم تم اهداء هذه الكتب الى الضيوف الحاضرين./انتهى/

رمز الخبر 1884614

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =