الامم المتحدة تسجل احتجاز 1036 طفلا بالعراق بقضايا تتعلق بالأمن الدولي

اعلنت الأمم المتحدة، عن تسجيل أكثر من عشرة آلاف حالة قتل وتشويه أطفال جراء النزاعات المسلحة في العالم العام الماضي 2017، وقالت ان التحالف السعودي سبب وراء نصف هذا العدد، في وقت اشارت الى احتجاز 1036 طفلا بالعراق في قضايا تتعلق بالأمن الدولي. 

وقالت المنظمة العالمية في تقرير سنوي يحمل تسمية "الأطفال والنزاعات المسلحة"، إنها رصدت 21 ألف انتهاك لحقوق الأطفال، ما يشكل ارتفاعا ملموسا مقارنة مع معدلات العام السابق.

وقالت الأمم المتحدة ان التحالف السعودي هو السبب وراء نصف العدد على الأقل من حالات قتل وإصابة الأطفال في اليمن، معربة عن قلقها من تجنيد الأطفال في هذا النزاع.

وأشار التقرير إلى أن "من أخطر الدول للأطفال في العالم كل من العراق وميانمار وجمهورية إفريقيا الوسطى وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجنوب السودان وسوريا واليمن".

وأكد التقرير أن قرابة النصف من 811 حالة قتل أطفال في نيجيريا نجمت عن الهجمات الإرهابية، واستُخدم الأطفال في بعضها كـ"قنابل بشرية"، واحتُجز أكثر من 1900 طفل في هذه البلاد للاشتباه بصلتهم أو ذويهم بجماعة "بوكو حرام" المتشددة.

كما سجلت المنظمة العالمية احتجاز 1036 طفلا بالعراق في القضايا المتعلقة بالأمن الدولي، بينما جُنّد 1221 طفلا على الأقل جراء الصراع الدائر في جنوب السودان.

وفي الصومال، سجل التقرير الأممي اختطاف أكثر من 1600 طفل على أيدي مسلحي حركة "الشباب" المتطرفة، وتم تجميد بعضهم بينما تعرض آخرون لاعتداءات جنسية.

وأكد التقرير أن قوات حكومية في دول مختلفة تتحمل المسؤولية عن نحو تسعة آلاف انتهاك لحقوق الأطفال في العالم./انتهى/

رمز الخبر 1885239

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =