شمخاني: الارهاب التكفيري يهدد المنطقة برمتها

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني ان الارهاب وجذوره ومن بينه الفكر التكفيري الذي تروج له بعض بلدان المنطقة يهدد المنطقة برمتها.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان ممثل قائد الثورة وامين المجلس الاعلى للامن القومي بحث خلال استقباله وزير داخلية جمهورية اذربيجان "راميل اسوب اوف" والوفد المرافق له اليوم الاثنين، وسائل تطوير العلاقات الثنائية.
واشار شمخاني خلال هذا اللقاء الى المشتركات الثقافية والتاريخية والحضارية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان والفرص المتاحة والمصالح الواسعة التي تؤدي الى التقارب بين البلدين، وقال: ان الاستثمارات التي تم توظيفها في مسار تعزيز العلاقات ستفضي الى تحقيق التطور والامن المتبادل.
واوضح ان حدود البلدين هي حدود السلام والصداقة، مضيفا: ان جميع الارضيات والطاقات متوافرة لايجاد قفزة في العلاقات الشاملة لاسيما في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

واشار ممثل قائد الثورة الى عدم شرعية العقوبات الاميركية وتحولها الى اداة انتقام شخصية لترامب من الدول المعارضة، مضيفا: ان التجارب السابقة اثببت ان اجراءات من هذا القبيل ليست عديمة الجدوى فحسب وانما ستؤدي الى مزيد من عزلة امريكا في المجتمع الدولي.
واكد الاميرال شمخاني على ضرورة كشف ومتابعة الجذور الخارجية للعملية الارهابية الاخيرة في مدينة الاهواز الايرانية، وقال: ان خطر الارهاب وجذوره ومن بينها الفكر التكفيريالذي تروج له بعض بلدان المنطقة، قد جعلت المنطقة تواجه ازمة، وشكلت حاجزا كبيرا امام مسار نمو وتطور البلدان الاسلامية.
واستهجن امين المجلس الاعلى للامن القومي السياسات الامريكية والصهيونية لزرع الخلافات بين البلدان الاسلامية، وقال: من الضروري توخي اليقظة وزيادة التعاملات والحوارات البناءة، لاحباط المحاولات التخريبية لمضمري السوء لايجاد عدم الثقة والخلافات بين بلدان المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1888028

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =