موسكو: زيادة عدد مسلحي داعش في شمال أفغانستان يهدد أمن آسيا الوسطى

علن أمين مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، أن زيادة عدد مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في شمال أفغانستان تهدد أمن بلدان منطقة آسيا الوسطى.

وقال باتروشيف أثناء مشاورات متعددة الأطراف حول الوضع في أفغانستان تجري، اليوم الأربعاء، في طهران بمشاركة وفود كل من روسيا وأفغانستان والهند وإيران والصين،  إن هذه التقييمات تم تأكيدها في جلسة مجلس الأمن الدولي التي جرت في الـ18 من سبتمبر الجاري.

وأضاف: "وخاصة لفتت الأنظار (في هذه الجلسة) إلى أن الزيادة المستمرة لعدد مسلحي "داعش" في شمال أفغانستان تشكل خطرا مباشرا على أمن جمهوريات آسيا الوسطى".

وتابع: "في حقيقة الأمر أطلق المسلحون في الأراضي الأفغانية حربا إرهابية ضد هيئات السلطة والسكان المدنيين"./انتهى/

المصدر : انترفاكس

رمز الخبر 1888112

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =