روسيا تحذر "طالبان" من إضعاف أمن آسيا الوسطى

قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي لأفغانستان، مدير قسم آسيا بوزارة الخارجية الروسية، زامير كابولوف، إن موسكو قلقة من أن فوضى الحرب في شمال أفغانستان قد يستغلها مسلحو تنظيم "داعش".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال كابولوف في تصريح صحفي اليوم الأربعاء:"نحن قلقون من أن عناصر تنظيم داعش قد يستغلون فوضى الحرب في شمال أفغانستان ... هذه نقطة مهمة للغاية بالنسبة لنا".

وأوضح أن مسلحي حركة "طالبان" الذين استولوا مؤخرا على عدد من المناطق في شمال أفغانستان، يعتبرون "أعداء للتنظيم داعش".

وأضاف: "إنهم يكرهونهم ولا يأخذونهم أسرى، إنهم يقضون عليهم. حسب تقديراتنا، بقي ما بين 3 و4 آلاف عنصر من داعش في الشمال. لكن عندما كان الشمال تحت سيطرة القوات الحكومية، لم يقاتلوا تنظيم داعش، الذين شعروا بالارتياح هناك".

وقال إن "طالبان وجهت لهم ضربات، ونجاحات طالبان حرمت داعش من وجود أرضية لهم أو القيام بأعمال تخريبية في آسيا الوسطى".

هذا ولا تزال المعارك بين مسلحي حركة "طالبان" والقوات الحكومية الإفغانية متواصلة، وقد تمكنت "طالبان" من السيطرة على مناطق كبيرة في الأسابيع الأخيرة.

ويزداد الوضع في أفغانستان توترا بالتزامن مع بدء الولايات المتحدة سحب قواتها، وهو ما وصفه (الانسحاب) وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بأنه اعتراف أمريكا بفشلها في مهمتها بأفغانستان.

/انتهى/

رمز الخبر 1916101

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 4 =