نتابع المشاورات مع الدول الآسيوية لمواجهة العقوبات

أكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشّورى الإسلامي مرتضى نطنزي ان المجلس يتابع المشاورات مع الدول الآسيوية لبحث سبل مواجهة العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على ايران.

وقال نطنزي في حديث لوكالة مهر للأنباء انه عقب قرار ترامب العدائي بالانسحاب من الاتفاق النووي واعادة فرض العقوبات على ايران ومحاولة خلق المشاكل لإيران وخاصة في المجال الاقتصادي ، زادت اجتماعات ومشاورات مجموعة العلاقات الخارجية التابعة للجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية.

واضاف: من جهة، نحن نسعى لإيجاد حلول لتوطيد علاقاتنا مع الدول الأجنبية، ولاسيما في المجال الاقتصادي وزيادة الصادرات، ومن جهة أخرى، نبحث عن آليات لتسهيل استيراد المواد الخام والتقنيات الهامة الى البلاد.

وكشف البرلماني الايراني عن نية البرلمان الايراني لعقد اجتماع مع المسؤولين البرلمانيين في الدول الآسيوية حيث تم ارسال عدة دعوات رسمية لبعض الجهات المعنية للحضور في الاجتماع مشيرا الى زيارة مسؤولين من الصين واليابان وماليزيا الى ايران في المستقبل القريب واوضح ان طهران تسعى الى عقد لقاءات واجراء مشاورات مع دول شرق آسيا التي استحوذت على اهتمام العالم اقتصادياً.

رمز الخبر 1889229

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =