بشار الجعفري: السعودية هي آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان

شن مندوب سورية في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، هجوما حادا على السعودية على مشروع قرار ضد سوريا حول "حالة حقوق الانسان في الجمهورية العربية السورية".

وقال الجعفري في كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن "السعودية المكلفة من قبل مشغليها بتقديم مشروع القرار ضد سوريا، هي آخر من يحق له الحديث عن حقوق الإنسان".

وتابع "يجدد وفد سورية التأكيد على رفضه الكامل لكل ما تضمنه مشروع القرار السعودي جملة وتفصيلا سواء في فقراته التمهيدية أو العاملة وذلك لأسباب كثيرة منها أن مشروع القرار سياسي بامتياز يترجم حالة العداء المتأصل لدى السلطات السعودية تجاه سورية".

وأضاف أن "مشروع القرار هو استمرار للمساعي الهادفة لرفع معنويات التنظيمات الإرهابية وداعميها، في ظل الإنجازات التي تحققها الدولة السورية وحلفاؤها في مكافحة الإرهاب الذي ترعاه السعودية وإسرائيل وقطر".

وأعرب الجعفري عن أسفه لما آلت إليه منظمة الأمم المتحدة من واقع مترد.

وأشار الجعفري إلى أنه "من المثير للسخرية أن الوفد السعودي في الأمم المتحدة عارض إدراج فقرات حول حرية الصحافة وحماية الصحفيين في مشاريع قرارات تتعلق بالحق في التعبير وحرية الرأي، في حين أنه أدرج في نفس الوقت فقرة في هذا القرار حول حماية الصحفيين في سورية".

المصدر: "سانا"

رمز الخبر 1889614

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =