طهران تشجب العمليات الإرهابية الأخيرة في كابل

استنكر المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" بالهجوم الارهابي الذي استهدف يوم أمس الثلاثاء عشرات المدنيين والعلماء ورجال الدين في العاصمة الافغانية كابول.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، بأن المتحدث بإسم الخارجية الايرانية أعرب عن خالص عزائه للحكومة والشعب الأفغاني ، مشيرًا إلى أن وقوع هذه العملية الارهابية المروّعة بالتزامن مع ايام الذكرى السنوية لمولد نبي الرحمة (صلي الله عليه واله وسلم)، وسقوط العديد من الضحايا في صفوف علماء الدين السنة؛ مؤكدا ان الأيدي الجبانة الخفية لهذه العملية الارهابية لا تنوي سوى اذكاء الفتن الطائفية والمذهبية.

وتطلع قاسمي الى نجاح الشعب الافغاني من خلال تمسكه بالوحدة ودعم الحكومة المركزية والاستفادة من تجاربه السابقة في سياق مكافحة الارهاب، في تخطي الفترة الراهنة حيث تنامي الهجمات الارهابية وتصعيد العنف والجرائم الوحشية في اطار المخططات البغيضة، وان يواصل خطواته الجبارة نحو ترسيخ الاستقرار وارساء الامن المستدام في هذا البلد.

واكد ان (الشعب الافغاني) سيلقى قطعا في هذا المسار دعما شاملا ومستداما من جانب الحكومة والشعب في ايران.

يذكر ان المتحدث باسم وزارة الصحة الافغانية وحيد مجروح اعلن عن سقوط 40 قتيلا و60 مصابا خلال هجوم انتحاري استهدف يوم الثلاثاء احتفالا اقيم بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف (ص) في كابول./انتهى/

رمز الخبر 1889756

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =