دولة إقليمية نقلت مئات الإرهابيين من تنظيم القاعدة من اليمن إلى سوريا

كشفت مصادر مطلعة في إدلب أن نحو 400 مسلح يتبعون لتنظيم "القاعدة" الإرهابي وصلوا إلى محافظة إدلب عبر الحدود التركية خلال الشهرين الأخيرين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن سبوتنيك إن أكثر من 400 مسلح جميعهم من جنسيات أجنبية يتبعون لتنظيم القاعدة الإرهابي، وصلوا إلى محافظة إدلب خلال الشهرين الأخيرين، مرورا بالأراضي التركية، وعبر بلدتي أطمة وسرمدا الحدوديتين.

وأشارت مصادر الوكالة إلى أن هؤلاء المسلحين وفدوا على شكل مجموعات صغيرة يترواح عدد أفرادها بين 8 و15 شخصا.

وأكدت المصادر أن تنظيم "حراس الدين" بدأ بتجميع المسلحين الوافدين في أحد المعسكرات التي أنشأها منذ نحو 20 يوما في إحدى مناطق سيطرته أقصى ريف إدلب المتاخم لريف حماة الشمالي، مشيرة إلى أن الموقع يحظى بحماية أمنية مشددة ويحظر على أي من المدنيين أو المسلحين السوريين الاقتراب منه.

ونقلت المصادر عن أوساط المسلحين السوريين في المنطقة، ما وصفته بـ"المعلومات المؤكدة" عن استجلاب هؤلاء من الجمهورية اليمنية برعاية إحدى الدول الإقليمية.

وأوضحت المصادر أن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة) قامت خلال الفترة الماضية بتسهيل عبور هؤلاء المسلحين، وصولا إلى مناطق سيطرة فصيل "حراس الدين" الذي لا يزال يحتفظ بالبيعة لمتزعم تنظيم "قاعدة" الجهاد في أفغانستان أيمن الظواهري. /انتهى/

رمز الخبر 1890394

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =