إيران ثاني دولة في الشرق الاوسط من حيث انتاج الطاقة الكهرومائية

تشير اخر احصائيات الجمعية العالمية لطاقة الكهرومائية، أن ايران بإنتاجها لـ12 الف ميجاوات تعد سادس دولة في آسيا والثانية في الشرق الاوسط من حيث انتاج الطاقة الكهرومائية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن وزارة الطاقة الايرانية، أنه حسب آخر احصائيات اعلنتها الجمعية العالمية لطاقة الكهرومائية، أن نسبة انتاج الطاقة في محطات الكهرباء الكهرومائية في العالم وصلت الى اربع مليون ميجاوات، ما يمنع من انبعاث اربع مليارات طن من الغازات الدفيئة في الجو بأنحاء العالم.

وحاليا يتم انتاج 26،5 في المئة من اجمالي الطاقة بالعالم عن طريق الطاقات المتجددة، إذ ان 16،4 في المئة منها توفر عبر المحطات الكهرومائية، وحسب أخر احصائيات نشرت عام 2018، أن الصين هي الاكثر إستيعابا لهذه المحطات عالميا، إذ تصل نسبة الطاقة الإنتاجية لديها في هذه المحطات الى أكثر من 341 الف ميجاوات.

وتأتي الولايات المتحدة في المركز الثاني بعد الصين بهذا التسلسل بإنتاج 103 الف ميجاوات ومن ثم البرازيل بإنتاج 100 الف ميجاوات وثالث دولة بالتسلسل هي كندا بإنتاج 81 الف ميجاوات من الطاقة الكهرومائية.

ويصل إجمالي انتاج الطاقة لدى محطات ايران الكهرومائية الى 12 الف ميجاوات، مايجعلها في مركز الـ19 عالميا من حيث حجم انتاج الطاقة الكهرومائية والسادسة آسيويا بعد الصين واليابان والهند وتركيا وفيتنام، كما إنها تعتبر الثانية في الشرق الاوسط بهذا التسلسل.

وتشير تقارير الجمعية العالمية للطاقة الكهرومائية أن ايران تمكنت في عام 2017 عبر تشغيل 520 ميجاوات من محطات الكهرباء الكهرومائية، أن تنضم الى الدول الرائدة بهذا المجال وان تصبح السابعة عاليما بمجال توسيع الطاقة الانتاجية للمحطات الكهرومائية./انتهى/

رمز الخبر 1891585

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =