خطيب طهران يدعو إلى الاستعانة بالشباب لصياغة حلول للمشاكل الاقتصادية

شدد خطيب الجمعة في طهران محمد حسن ابوترابي فرد على ضرورة استخدام الشبان الاكفاء والثوريين والشجعان ومنحهم الصلاحيات والرقابة والمتابعة من أجل ايجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية والثقافية البلاد وفق توجيهات قائد الثورة.

وقال خطيب الجمعة في طهران: "إذا كانت اختيارات المجتمع لقادته صحيحة ، فستؤتي بثمار كثيرة ، مشيرًا إلى أن الجدارة وروح الدين وفلسفة الإمامة والنظام هي من مواصفات الفقيه العادل.

واضاف إن المجتمع الثوري يجب أن يتحلى بالاحسان وأن يتسم أبنائه بالتكاتف والتعاضد في سد حاجاتهم الفكرية والدينية والأخلاقية والسياسية والمادية والاقتصادية وتقديم الاستشارات لبعضهم البعض.

إن تركيز قائد الثورة على جيل الشباب في العقد والأربعين عاما المقبلة من عمر الثورة يتمثل بالاهتمام بالشباب الذين يحتذون به في العلم ، والإحسان والتقوى والاخلاص والحد من الشهوات .

وأشار الى حرب السنوات الثمانية (شنها النظام العراقي في عقد الثمانينات)، معتبرا أنها جعلت من شبابنا يعشقون الشهادة.

ووصف الصوم بأنه يجعل الإنسان أقرب إلى التقوى ، ويضبط النفس مايمهد الطريق لتربية الذات وترسيخ المعارف الإنسانية ، وهذه الامور تجسد المعايير العقيدية.

رمز الخبر 1894670

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =