باراك یکشف عن تهدید استراتیجی جدید امام اسرائیل!

أعلن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي الأسبق، إيهود باراك، أن حزبه الجديد سيحمل اسم "إسرائيل الديمقراطية".

جاء ذلك بحسب ما نقلته "والا" العبرية بعد أسبوع ونصف على إعلان باراك تأسيس حزب، وقال باراك في تصريحات صحفية، أمس السبت: "إسرائيل في لحظة قبل التفكيك التام للديمقراطية".

ويضم الحزب أيضا نائب رئيس الأركان الإسرائيلي السابق يائير جولان، والبروفيسور يفعات بيتون وحفيدة إسحاق رابين نوعا روتمان.

وأضاف باراك: "إسرائيل متواجدة في لحظة قبل التفكيك الكامل للديمقراطية الإسرائيلية (...) هذا تهديد استراتيجي لا يقل أهمية عن التهديد الإيراني" حسب تعبيره.

وزعم أن تأسيس الحزب جاء "لاستعادة الأمل والشجاعة لإسرائيل، وللتوحيد وإعادتها إلى خطها، نحن إسرائيل الديمقراطية".

رمز الخبر 1896079

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =