الاتحاد الأوروبي یستنکر الإعدامات في البحرين

ندّد الاتحاد الأوروبي، السبت، بتنفيذ البحرين حكم الإعدامات الاخيره في البحرين، داعيا إلى إلغاء هذه العقوبة في المملكة.

وقال بيان للاتحاد الأوروبي، إن "عقوبة الإعدام قاسية، وغير إنسانية، لا تنفع كرادع، وتمثل إنكارا للكرامة الإنسانية".

وأكد البيان أن "الاتحاد الأوروبي يعارض، بلا مواربة، عقوبة الإعدام تحت أي ظرف، ويدعو إلى إلغائها".

وجرى إعدام علي محمد العرب (25 عاما) وأحمد عيسى الملالي (24 عاما) بعد توجيه الاتهام لهما بقتل شرطي في كانون الثاني/ يناير 2017، وفقا لوكالة الأنباء البحرينية، فيما أعدم الرجل الثالث وهو من بنغلادش بتهمة قتل إمام مسجد بحريني، وتقطيع جثته والتخلص منها في الصحراء.

وقالت حركة الحريات والديمقراطية (حق) في البحرين ان الحكم على الشهيدين علي العرب واحمد الملالي كان جائراً عبر محاكم جائرة تفتقد لأبسط معايير المحاكمة العادلة، مؤكدة بأن "الشهيدين تعرضا للتعذيب وانتزعت اعترافاتهما تحت التعذيب الوحشي".

وكانت منظمة العفو الدولية طالبت السلطات البحرينية بأن "توقف على وجه السرعة عملية تنفيذ الإعدام الوشيك لرجلين أدينا بعد محاكمة جماعية جائرة للغاية بعد تعذيبهما".

وأشارت العفو الدولية في بيان إلى أن أحمد عيسى الملالي وعلي محمد العرب أدينا لأول مرة في محاكمة جماعية شملت 60 شخصًا في كانون الثاني/ يناير 2018. وقد استنفد الاثنان جميع الطعون القضائية الممكنة./انتهى/

رمز الخبر 1896647

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =