ظريف: هناك مقترحات بشأن الخطوة الثالثة لتقليص التزامات إيران حيال الاتفاق النووي

صرح وزير الخارجية محمد جواد ظريف انه، كما أعلن رئيس الجمهورية في رسالته الأولى، إذا اتخذ الأوروبيون الخطوات اللازمة لتنفيذ تعهداتهم بالإتفاق النووي، ستظل هناك إمكانية تراجع إيران من تنفيذ خطوتها الثالثة لتقليص التزاماتها بالإتفاق.

وعلى هامش إجتماع لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإسلامي اليوم الأحد أضاف ظريف، "ان مفاوضات إيران مع الأوروبيين ستستمر"؛ موضحا انه، تم تقديم ثمة مقترحات فيما يخص الخطوة الثالثة لتقليص التزامات إيران بالإتفاق النووي ونحن في المراحل النهائية من اتخاذ القرار بهذا الشأن، وإذا لم يتخذ الأوروبيون الإجراءات اللازمة بحلول يوم الخميس، فسوف نبعث رسالة لهم للإعلان عن تنفيذ الخطوة الثالثة، وذلك بناء على القرار الذي تم الإعلان عنه في 7 أيار/مايو.

وتابع، "ان مقترحات الحكومة بشأن الخطوة الثالثة واضحة وسأعلن عنها رسميا فور اتخاذ القرار النهائي في هذا الصدد".

وأكد ظريف، ان الجمهورية الإسلامية لم تترك أبدا طاولة المفاوضات وقد أعلنت على الدوام أنها على استعداد لتنفيذ الإتفاق النووي وإذا قام الأوروبيون بتنفيذ التزاماتهم، فستستأنف إيران أيضا تنفيذ التزاماتها؛ مضيفا ان الإجراء الذي اتخذته إيران (في تقليص إلتزاماتها بالإتفاق)، جاء في إطار البند الـ36 من هذا الإتفاق؛ مضيفا "اننا سنواصل الحوار".

وقال: ان جولتي الحوار اللتين أجريتها في فرنسا وكذلك المباحثات التي سيجريها السيد عراقجي غدا مع المصرف المركزي، تدور حول كيفية الإجراءات الأوروبية.

رمز الخبر 1897555

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =