الاتحاد الأوروبي "قلق" من الاجراءات الايرانية الجديدة

أعرب الاتحاد الأوروبي عن بالغ قلقه إزاء إعلان إيران رفع مستوى تخصيب اليورانيوم، داعيا طهران إلى عدم اتخاذ المزيد من الإجراءات التي من شأنها تقويض الالتزام بالاتفاق النووي.

وقالت متحدثة باسم السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي مايا كوتشيانتيتس: "نعرب عن قلقنا العميق إزاء الإعلان الإيراني ببدء رفع مستوى تخصيب اليورانيوم لأعلى من 3.67 بالمئة، المنصوص عليها في خطة العمل المشتركة".

وأوضحت المتحدثة "نحن في انتظار المزيد من المعلومات من الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

وأضافت: "ندعو إيران لعدم اتخاذ المزيد من الإجراءات التي من شأنها تقويض التزامها بالاتفاق النووي.. ونحث إيران بشدة وبشكل عاجل على وقف جميع أنشطتها التي تتعارض مع التزاماتها بموجب خطة العمل المشتركة، بما في ذلك إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب بما يتجاوز الحد المسموح به".

وتابعت المتحدثة "نحن على تواصل مع أطراف الاتفاق النووي بشأن الخطوات التالية بموجب بنود الاتفاق".

وأعلنت إيران، في وقت سابق من اليوم الأحد، عن قرارها بخفض التزاماتها في اطار الاتفاق النووي مع انتهاء مهلة الستين يوما التي حددتها للاطراف الاوروبية في الاتفاق لتنفيذ التزاماتها في اطاره، مشيرة إلى أن أبواب الدبلوماسية ما زالت مفتوحة.

وقال كبير المفاوضين النوويين الإيراني، عباس عراقجي، في مؤتمر صحفي، "سنبعث برسالة اليوم للاتحاد الأوروبي بأننا سنخفض التزاماتنا وهي خطوة تهدف إلى الحفاظ على الاتفاق".

من جانبه، قال المتحدث باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية، بهروز كمالوندي، "نعلن رفع معدل تخصيب اليورانيوم لأكثر من 3.6% وإلى ما يصل لـ 5%".

وذكر عراقجي أن بلاده "أعطت فرصة للالتزام بالاتفاق النووي وتخفيض التزاماتنا لا يعني الخروج من الاتفاق"، مشيرا إلى أن طريق الدبلوماسية ما زال مفتوحا وربما يكون هناك أفكارا فيما يخص بيع نفط إيران واستعادة أموالها.

كما أعلن أن إيران ستستمر في خفض التزاماتها بالاتفاق النووي خطوة تلو أخرى، إذا لم يتمكن الأوروبيون من تلبية مطالب إيران.

وتابع "سنقدم شكوى بشأن الخطوات التي أقدمت عليها أمريكا بعد انسحابها من الاتفاق النووي".

رمز الخبر 1896114

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =