ظريف: الخطوة الثالثة من خفض التعهدات حيال الاتفاق النووي لا تعني نهايته

اعتبر وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، أن اتخاذ الجمهورية الإسلامية للخطوة الثالثة من خفض التعهدات إزاء خطة العمل الشاملة المشتركة لا تعني نهاية الاتفاق النووي، مبينا أن الرئيس روحاني سيكشف قريبا عن تفاصيل الخطوة الثالثة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف قال في تصريح له مساء يوم الثلاثاء، "اذا لم يتخذ الاوروبيون الاجراءات اللازمة لتنفيذ التزاماتهم قبل يوم الخميس فاننا سنتخذ الخطوة الثالثة من خفض الالتزامات النووي واضاف ان الرئيس ر وحاني سيعلن قريبا تفاصيل المرحلة الثالثة من خفض الالتزامات النووي".

وأوضح ظريف في تصريح للصحفيين في مستهل وصوله الى بنغلاديش اذا لم يتخذ الاوروبيين الاجراءات اللازمة لتنفيذ التزاماتهم قبل يوم الخميس فاننا سنتخذ الخطوة الثالثة من خفض الالتزامات النووي.

وتابع ظريف ان رئيس الجمهورية سيعلن قريبا تفاصيل الخطوة الثالثة من خفض ايران التزاماتها النووية .

وقال ظريف ان اتخاذ الخطوة الثالثة لايعني نهاية الاتفاق النووي وقد اعلنا في بيان المجلس الاعلى للامن القومي  باننا سنواصل المفاوضات وان عاد الجانب الاوروبي الى تنفيذ التزاماته فاننا بدورنا قادرون على وقف اجراءات خفض الالتزامات وفقا للمادة 36 ./انتهى/

رمز الخبر 1897624

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =