خطيب طهران: أميركا لجأت إلى ممارسة ضغوط الكذب بعد أن أخفقت في الضغوط الاقتصادية

أكد خطيب صلاة الجمعة المؤقت في العاصمة الإيرانية طهران "آية الله محمد علي موحدي كرماني"، أن العقوبات الاقتصادية لم تؤتِ أكلها للأميركان فاضطروا للجوء إلى ممارسة ضغوط الكذب بعد أن خاب فألهم في ممارسة الضغوط الاقتصادية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن خطيب صلاة الجمعة في طهران آية الله محمد علي موحدي كرماني اشار في خطبتيه قبيل صلاة الجمعة إلى القضايا الداخلية والهرطقات الأميركية الأخيرة مبينا أن اميركا لا يمكنها تركيع الشعب الايراني من خلال تصعيد ضغوطها الاقتصادية.

واشار آية الله موحدي كرماني الى الحرب السياسية والاقتصادية الاميركية ضد ايران وقال، هل تتصور اميركا بانها يمكنها ارضاخ شعبنا عبر فرض المزيد من الضغوط الاقتصادية عليه؟ لا ، لا يمكنها ذلك، ومثلما صرح احد المسؤولين فان اميركا حينما رات ان لا تاثير لضغوطها الاقتصادية لجات الى ممارسة ضغط الاكاذيب وكيل الاتهامات ما استطاعت.

واشار الى توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية الذي دعا للحضور في الساحة ومواجهة الضغوط الاقتصادية وقطع الامل على الخارج لان العدو لا يريد الخير للشعب الايراني بل يسعى من اجل تحقيق مآربه فقط، وهو على استعداد لتوجيه آلاف الاكاذيب من اجل الوصول حتى لواحد فقط من مصالحه.

واكد خطيب صلاة الجمعة ضرورة معرفة العدو وعدم الانخداع بمكره والتيقظ ازاء دسائسه الخفية.

وفي الشان الداخلي اشاد خطيب صلاة الجمعة بجهود السلطة القضائية الحازمة في مكافحة الفساد الاقتصادي.

كما اشار الى الانتخابات البرلمانية التي ستجري بعد اشهر، داعيا الى اختيار النواب النزيهين والمتفانين والحريصين على مصلحة الشعب./انتهى/

رمز الخبر 1897975

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =