محتل يطبع مع محتل..الطيور على أشكالها تقع!!!

أدانت جمعية العمل الإسلامي في البحرين"أمل" دعوة الصهاينة لمؤتمر التطبيع مع العدو الصهيوني الذي استضافه آل خليفة تحت عنوان "الحرية الدينية"، معتبرة إياه استخفافاً بشعب البحرين الذي يرفض التطبيع مع العدو الصهيوني ولا يرحب بالصهاينة على أرضه.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان جمعية العمل الإسلامي "أمل" أدانت التطبيع جملة وتفصيلاً مع العدو الصهيوني.

وجاء نص الإدانة على الشكل التالي

بسم الله الرحمن الرحيم

{فَبِمَا نَقْضِهِمْ مِيثَاقَهُمْ لَعَنَّاهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً}

جمعية العمل الإسلامي "أمل" تدين وبشدة دعوة الصهاينة المحتلين - الذين لم يفوا لله وأنبيائه - لمؤتمر التطبيع مع العدو الصهيوني الذي استضافه آل خليفة تحت عنوان "...الحرية الدينية..." بمشاركة صهيونية بارزة، وتعتبر ذلك استخفافا بشعب البحرين الذي يرفض التطبيع مع العدو الصهيوني، ولا يرحب بالصهاينة على أرضه وهم يحتلون أرضنا العربية، ويهددون أشقائنا العرب، ويقتلون اخوتنا الفلسطينين ويهجرونهم من أرضهم ويمعنون في ظلمهم..

إن استقبال حاكم البحرين المحتل لرئيس الكيان الصهيوني السابق "موشيه عمار" المحتل، هو تطبيع المجرمين المحتلين مع بعضهم، ولا علاقة لشعب البحرين به جملةً وتفصيلاً، ونؤكد وقوفنا الدائم مع قضايا أمتنا الأساسية ومنها قضية فلسطين المغتصبة..

ونؤكد أن سلطات آل خليفة المغتصبة لإرادة شعبنا وقراره لا تمثل شعبنا، ومن حق شعبنا المطالبة بنظام ديمقراطي عادل يمثله ويجسد إرادته وطموحاته، ويطرد المحتلين..

وإن غداً لناظره قريب..

جمعية العمل الاسلامي "أمل"

المنامة - البحرين المحتلة

الخميس ١٥ ربيع٢ ١٤٤١هـ

الموافق ١٢ ديسمبر/ كانون١ ٢٠١٩م. /انتهى/

رمز الخبر 1900066

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =