السفير الأمريكي: العلاقات بين موسكو وواشنطن تراجعت إلى حدها الأدنى

أعلن السفير الأمريكي لدى موسكو، جون ساليفان، أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تراجعت إلى حدها الأدنى منذ انتهاء الحرب الباردة، مؤكدا أنه يرى مهمته في وقف تدهورها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن السفير الأمريكي لدى موسكو، جون ساليفان أعلن أن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة تراجعت إلى حدها الأدنى منذ انتهاء الحرب الباردة، مؤكدا أنه يرى مهمته في وقف تدهورها.

وصرح السفير بأنه لا يدرى كم من الوقت سيتطلب تحسين العلاقات بين البلدين، لكنه دعا إلى عدم إرجاء البدء بهذه العملية إلى ما بعد الانتخابات الأمريكية أو مناسبات أخرى.

وأشار الدبلوماسي إلى أن هناك خلافات مبدئية بين موسكو وواشنطن، لكن ذلك لا يعني "أننا لسنا ملزمين بإقامة اتصالات مع الطرف الآخر".

وبحسب السفير، فقد كلفه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بعمل كل ما يمكن لتحسين العلاقات الثنائية.

وعين ساليفان سفيرا أمريكيا لدى موسكو خلفا لجون هانتسمان، الذي أنهى مهمته في أكتوبر الماضي. وكان ساليفان يشغل، منذ مايو 2017، منصب نائب وزير الخارجية، أما في أبريل 2018، فعمل، لـ 25 يوما، كقائم بأعمال وزير الخارجية، بعد إقالة ريكس تيلرسون.

رمز الخبر 1901928

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =