طهران: الوحدة بين الأطراف اليمنية هي السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في هذا البلد

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "عباس موسوي"، اليوم الأربعاء، "إن السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في اليمن هو توحيد الأطراف اليمنية وإجراء محادثات سياسية شاملة بين المجموعات المختلفة بشأن تشكيل حكومة موحدة وشاملة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "عباس موسوي" أشار في حديث له اليوم الأربعاء، إلى التطورات الأخيرة في جنوب اليمن، وقال: "إن جمهورية إيران الإسلامية وفقا لسياستها المبدئية تدعم اليمن الموحد وتؤكد على الحفاظ على وحدة وسلامة أراضي هذا البلد".

وأكد المتحدث بأسم وزارة الخارجية، ان السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في اليمن هو إجراء محادثات سياسية شاملة بين الاطراف اليمنية لتشكيل حكومة موحدة وشاملة.

وأكد موسوي على ضرورة وقف الحرب ضد اليمن ورفع الحصار الظالم ضد الشعب اليمني، مضيفا: ان السبيل الوحيد لتحقيق الاستقرار في اليمن هو اتحاد الجماعات اليمنية وإجراء محادثات سياسية شاملة بين مختلف الاطراف لتشكيل حكومة موحدة وشاملة.

وكانت القوات التابعة لما يسمى بالمجلس الانتقالي بجنوب اليمن قد اعلنت مساء السبت الماضي وفي اجراء ضد حكومة الرئيس الهارب منصور هادي وحليفته السعودية، الادارة الذاتية تزامنا مع اصدار رئيس هذا المجلس  -المقيم في الامارات- بيانا اعلن فيها استئناف التحركات العسكرية في عدن.

وكانت الحكومة التركية قد عبرت ايضا عن قلقها من اعلان الادارة الذاتية في جنوب اليمن، واعلنت دعمها للمساعي الحميدة لانهاء الحرب في اليمن./انتهى/

رمز الخبر 1903722

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 1 =