ظريف يستهجن رغبة بومبيو في إرسال المزيد من الأسلحة الأمريكية إلى المنطقة

ردّ وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على تصريحات وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو بشأن بيع معدات عسكرية للإمارات، وقال إن بومبيو المتمرد فضلا أن بلاده تمثل التهديد النووي الاول في العالم، يرغب في إرسال المزيد من الأسلحة الأمريكية إلى المنطقة.

"محمد جواد ظريف" ابدى رد فعله على تصريحات وزير خارجية اميركا مايك بومبيو المعادية لإيران خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي في فلسطين المحتلة اليوم واعرابه عن رغبته في بيع معدات عسكرية للإمارات.

وكتب ظريف في تغريدة على تويتر: بومبيو المتمرد لا يتوانى عن انتهاك قوانين بلاده. وفي الوقت الذي تعد بلاده التهديد النووي الاول في العالم ، ويتحدث عن رغبته في تدفق المزيد من الأسلحة الأمريكية إلى منطقتنا – ياتي كل ذلك فيما يحاول منع الرفع القانوني للحظر المفروض على التعاون الدفاعي الايراني مع العالم .

واشار ظريف في تغريدته ردا على مقال صحيفة نيويورك تايمز حول محاولة إدارة ترامب الالتفاف على معاهدة الحد من التسليح لبيع طائرات مسيرة مسلحة كبيرة لدول المنطقة ، وكذلك تصريحات بومبيو اليوم بأن الولايات المتحدة تحاول بيع معدات عسكرية إلى الإمارات العربية المتحدة بهدف ماوصفه الدفاع عن نفسها امام ايران ، أشار الى الاهتمام الاميركي بالتفوق العسكري النوعي للكيان الصهيوني في المنطقة .

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد قال في ختام لقاء جمعه مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن الولايات المتحدة ملتزمة بتفوق نوعي لـ"إسرائيل" في المنطقة وإنها تعمل على تطبيق ذلك قولا وفعلا.

كما اعترف بومبيو بأن هناك إمكانية قيد الفحص لتزويد الإمارات بما وصفه ”أسلحة تحتاجها للدفاع عن نفسها أمام إيران” ، وتابع : “نحن نتداول إمكانيات تزويد الإمارات بعتاد وسلاح ضروري لها في مهامها الدفاعية مقابل التهديد الإيراني ونحن سنقوم بذلك وسط ضمان تفوق إسرائيل النوعي في المنطقة”.

وبذلك يصفع بومبيو دول التطبيع بتأكيده على تفوق "إسرائيل" وكذلك نسفه المزاعم الإماراتية الرسمية بأن اتفاق التطبيع مع "إسرائيل" جاء لإلغاء الضم، علما أن جهات إسرائيلية قد أكدت أنها صفقة “سلام مقابل سلاح” لا علاقة لها بالضم وهذا ما أكده بطريقته الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قبل أيام.

رمز الخبر 1906961

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =