قصف عين الاسد الصاروخي لم یکن الا مجرد انتقام لسيارة كانت تحمل الحاج قاسم سليماني ورفاقه

اكد المساعد الخاص في الشؤون الدولية لرئيس المجلس الشورى الاسلامي على عزم ايران الجاد في انتقام صعب لقتلة القائد اللواء الحاج قاسم سليماني.

وافادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال اميرعبداللهيان المساعد الخاص في الشؤون الدولية لرئيس المجلس الشورى الاسلامي و الامين العام لمؤتمر دعم انتفاضة فلسطين خلال مؤتمر "المجاهدين في الغربة" الخامس ان قصف قاعدة عين الاسد العسكرية الاميركية في العراق ماكان الا مجرد انتقام لسيارة كانت تحمل الحاج قاسم و رفاقه في ليلة اغتياله.

و شدد ان انتقام دم الحاج قاسم اكبر من ذلك وهذا مايعلمه الامريكان.

و الجدير بالذكر ان اغتيال الحاج قاسم و ابومهدي المهندس و الوفد المرافق لهما تم بمطار بغداد الدولي بقصف سيارتهما قبل اكثر من تسعة اشهر وكان رد ايران آنذاك قصف قاعدة عين الاسد الامريكية في العراق والذي ادى الى عشرات الاصابات والقتلى وكان قد نفى ترامب الاصابات وقد انكشف كذبه و اعترفت الحكومة الامريكية بعشرات الاصابات و لم تعترف بعدد المصابين الحقيقيين.

/انتهى/

رمز الخبر 1908606

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =