استهداف "عين الأسد" يتوافق مع القانون الدولي وإرادة الشعب

وصف رئيس التكتل الولائي في مجلس الشورى الاسلامي عملية عين الأسد بانها تتوافق مع القانون الدولي كذلك تنسجم مع قانون مجلس الشورى الإسلامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس التكتل الولائي في مجلس الشورى الاسلامي "رضا حاجي بابائي" صرح خلال حديث له مع مهر فيما يتعلق باستهداف قاعدة عين الاسد في العراق قائلاً : تصرف الحرس الثوري السلامي فيما يخص استهداف قاعدة عين الاسد، قانوني ينطبق مع القوانين الدولية وأيضاً قوانين مجلس الشورى، ويمثل إرادة الشعب الإيراني.

وأضاف، بعد عملية استهداف الشهيد "قاسم سليماني" خرج الشعب الإيراني إلى الشارع هاتفاً "إنتقام إنتقام" وعليه نفذ مجلس الشورى الإسلامي رغبة الشارع في الإنتقام.

ووصف رئيس التكتل الولائي في مجلس الشورى الاسلامي عملية الإنتقام بالصفعة المؤلمة، تلقاها ترامب ومن كان لديه يد في استهداف القادة.

وتابع "بابائي": استهداف قاعدة عين الاسد الامريكية، يظهر مدى إقتدار الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وشدد على ان على امريكا الإنسحاب من المنطقة، وأن أي دولة لا ترغب بذلك فهي شريكة في دم الشهيد "قاسم سليماني".

وفيما يخص تأثير عملية الحرس الثوري على المعادلات في المنطقة قال "بابائي: هذه القدرة تمثل وحدة المنطقة، فالهجمات على المراكز الأمريكية لا تقتصر على إيران، ففي كل المنطقة هناك من هم مستعدون للحرب مع أمريكا.

وأكد "حاجي بابائي" أن اي دولة من دول المنطقة تكون سبباً في حماية امريكا او تدعمها سوف تعود إلى زمن الفقر والجوع، فالصواريخ الإيرانية التي وصلت قاعدة عين الاسد، رسالة واضحة وصريحة لأعوان أمريكا في المنطقة. /انتهى/

رمز الخبر 1901190

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =