وقوع إصابات في صفوف المتظاهرين في شارع الحبيب بورقيبة في تونس

تعرضت مسيرة معارضة للحكومة في العاصمة التونسية انطلقت تحت شعار "لا  لعودة دولة البوليس". وسط إجراءات أمنية مشدّدة، لقمع من قبل قوات الامن مما اسفر عن وقوع اصابات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء عن وقوع إصابات في صفوف المتظاهرين التونسيين في شارع الحبيب بورقيبة خلال المواجهات مع الأمن. فيما يستخدم الأمن التونسي الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين ويأتي ذلك بعدما انطلقت مسيرة معارضة للحكومة في العاصمة التونسية تحت شعار "لا لعودة دولة البوليس".

وقد نفّذت الشرطة إجراءات أمنية مشدّدة في مكان تجمّع المتظاهرين، كما أنّ عدداً من الوجوه السياسية أحجم عن المشاركة في التظاهرة.

كما أكد الأمين العام للحزب الجمهوري التونسي عصام الشابي أن الثورة نجحت في تونس ولكن لا بد من إعادة النظر في توزيع عادل للثروة، محذراً في اتصال مع الميادين من ارتفاع حدة التوتر.

هذا وحذّر نقيب الصحافيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي من أن القوى الأمنية ارتكبت كل التجاوزات التي تلجأ إليها الأنظمة الدكتاتورية من أجل قمع الاحتجاجات الأخيرة التي عرفتها تونس.

ودعا الناشطين الحقوقيين وكلّ السياسيين إلى "التجنّد لخوض معركة الدفاع عن الحريات في البلاد التي باتت مهدّدةً بانتكاسة جديدة"، وفق تعبيره.

المصدر: الميادين

/انتهى/
رمز الخبر 1911277

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =