لا يمكن للدول الاوروبية الحديث مع إيران بلغة متعجرفة ومتغطرسة

نوه وزير الامن الايراني محمود علوي، أن انشطة اجهزة التجسس الاجنبية تعمل بشكل مكثف لاستقطاب عملاء في داخل البلاد، فيما أكد أن الدول الاوروبية لا يمكنها الحديث مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية بلغة متعجرفة ومتغطرسة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء ذلك في تصريح لوزير الامن محمود علوي في حوار مع التلفزيون الايراني مساء الاثنين تحدث خلاله عن الاوضاع الامنية في البلاد في الذكرى الـ 42 لانتصار الثورة الاسلامية.

وقال: لقد سعى الاعداء في مراحل للاخلال والمساس بامن البلاد الا انه وبعناية الباري تعالى وجهود كوادر الامن وجميع الاجهزة العاملة في مجال الامن تمكنا من العبور من هذه المنعطفات الخطيرة بحيث ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم تحظى بمستوى عال من الامن.

واعتبر عشرة الفجر هذا العام بانها تتميز عن سابقاتها واضاف: ان الشعب الايراني بدل الاحتفال بانتصار واحد هذا العام يحتفل بانتصارين، احدهما الذكرى الـ 42 لانتصار الثورة الاسلامية والثاني هو الاحتفال بالانتصار على الحظر الظالم واللاانساني الذي فرضه ترامب على الشعب الايراني بهدف دحره وتقويض الجمهورية الاسلامية.

واكد بان الدول الاوروبية لا يمكنها اليوم التحدث مع الشعب الايراني بلغة التسلط والاستعلاء واضاف: بعناية الباري تعالى فقد تم اجهاض كل التهديدات بمقاومة الشعب والتوجيهات الحكيمة لقائد الثورة.

واشار الى اجراءات وزارة الامن في احباط التهديدات الارهابية واضاف: لقد تمكنا عبر عمل استخباري قوي من ان نستعيد الى البلاد متزعم خلية ارهابية كان قد قام بعمليات ارهابية في محافظة "فارس" جنوب البلاد وبعض المحافظات الاخرى وكذلك تمكنا من كشف واعتقال جواسيس بسوابق تتراوح بين 10 الى 15 عاما يعملون في مراكز حساسة.

واشار الى انشطة اجهزة التجسس الاجنبية لاستقطاب عملاء في الداخل وقال: ان اجهزة التجسس الاجنبية تعمل وتتعاون بصورة موحدة ومنسقة ضد بلادنا./انتهى/

رمز الخبر 1911729

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 5 =