اصدار طابع بريدي في اقليم كردستان يتعارض مع الاسس والقواعد الدولية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة"، ردا على سؤال بشان اصدار طابع بريدي في اقليم كردستان العراق، انه من الواضح ما تم نشره عبر القضاء العام يتعارض مع الاسس والقواعد الدولية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "سعيد خطيب زادة"، قال ردا على سؤال بشان اصدار طابع بريدي في اقليم كردستان العراق، انه من الواضح ما تم نشره عبر القضاء العام يتعارض مع الاسس والقواعد الدولية".

واضاف خطيب زادة : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اذ تعرب عن احتجاجها للحكومة العراقية في هذا الخصوص، تطالب بتصحيح هذا الاجراء غير الودّي فورا.

واستنكرت الجبهة التركمانية العراقية قيام حكومة الاقليم باصدار طوابع بريدية خاصة لزيارة البابا فرنسيس الى اربيل والتي تضمنت خارطة تقسيمية تهدد وحدة الاراضي العراقية بما فيها محافظتي كركوك والموصل.

وذكرت الجبهة التركمانية في بيان : ان هذه الخطوة تعد تهديداً مباشراً للامن العراقي والاقليمي والدولي؛ واضاف : اننا ننصح حكومة الاقليم والاطراف السياسية الكردية بضرورة الحفاظ على امن ووحدة العراق والمنطقة وعدم تكرار اخطاء الماضي وان خطوات الاستفتاء وفرض سياسة الامر الواقع اثبتت فشلها، وان وحدة البلد هي التي تحافظ على مشروعية حقوقنا جميعا"ً.

واكد البيان، على "ضرورة ان تكون وحدة، وسيادة البلد، هي الكلمة التي تجمع مكونات واطياف الشعب العراقي، وان الخارطة التي اصدرتها حكومة الاقليم تعكس ما تطلبه منظمة حزب العمال الكردستاني المصنفة ارهابياً، والتي باتت هي الاخرى ان تكون سببا في التدخلات الدولية لارض العراق".

/انتهى/

رمز الخبر 1912590

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =