رجل الصلاح والصمود

یصادف الیوم ذکری استشهاد الرئیس صالح الصماد الذي وعد اليمنيين بعام باليستي قبل استشهاده عام ٢٠١٨ واليوم قرر الاوفياء له الانفاق بمائة ريال عبر الاتصال على الرقم ١٨٠ تبرعا للقوه الصاروخية ليكون يوما شديدا على آل سعود.

وكالة مهر للانباء _ كتبت سعاد الشامي: "للشخص احيانا نصيب من اسمه بحيث يكون للاسم ومعناه دلالة مباشرة على صفات هذا الشخص." و اضافت أن الرئيس الشهيد صالح الصماد مثالا على ذلك فقد عاش صالحا نزيها نظيف اليد مخلصا لمبادئه ووطنه ومسيرته، لم يكن صائد ثروات ولا باحث عن السلطة . فهو مجاهد بدرجة رئيس جمهورية تولى مسؤولياته في أحلك واصعب مراحل المعركة عندما تردد اعتى الرجال في تولي هذه المسؤولية الجسيمة .

وكتبت أنه نال الشهادة وذهب إلى جوار ربه دون أن يترك لأولاده ميراثا غير ذمته الماسية وسمعته الذهبية، وكما قال في احد خطاباته فلن يجد اولاده من بعده ايجار منزلهم.

واشارت الى ان هذه الطهارة المالية لرئيس جمهورية امر جديد على الشعوب العربية اجمالا وهي التي تعودت على فساد الحكام حتى صار فسادهم جزء من ابهة الحكم ورونقه وهيبته وحق لاجدال فيه للحاكم الذي رسخ مفهوم الفساد في الذهنية العامة ليصبح شيئا عاديا لايستحق النقاش ولا يدعو للتأمل.

وشددت على أن الصماد اسم يعني استمرار الصمود وتكراره وثباته، وصمود الرئيس الصماد يبقى في ذاكرة التاريخ شاهدا على بطولة الرجل الذي جعل الصمود استراتيجية للدولة واسلوب حياة لشعبنا الصامد الصماد.
/انتهی/

رمز الخبر 1913739

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =