عملية التفاوض بين طهران والرياض إيجابية / إيران على وشك رفع العقوبات بشكل كامل

اعتبر المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي ربيعي، ان المحادثات بين إيران والسعودية على مستوى الممثلين الخاصين للحكومة ستستمر حتى الوصول إلى نتيجة، مبينا أن "تقديرنا لعملية هذه المحادثات بأنها ستكون إيجابية".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال ربيعي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي اليوم الثلاثاء: ان توازن القوى مثلما صرح سماحة قائد الثورة الاسلامية في خطابه بمناسبة يوم القدس العالمي يمضي الى الامام لمصلحة الشعب الفلسطيني المظلوم والقدس الشريف كاولوية اولى للامة الاسلامية.

واضاف: ان الدبلوماسية الناشطة للجمهورية الاسلامية الايرانية في فيينا تمضي الى الامام جيدا في مجال رفع الحظر وعلى المستوى الاقليمي والجوار لحل القضايا وتطوير العلاقات.

واعتبر خفض مستوى التوتر والامل باعادة وحدة الامة الاسلامية اولوية للسياسة الخارجية للبلاد وقال: سنجعل في جدول الاعمال مع الجيران قضايا مثل حقوق الشعب الفلسطيني وبذل الجهود المشتركة لاعادة اعمار المنطقة.

واضاف: للاسف انه في هذه الايام حيث تسعى الامة الاسلامية لحل قضية اليمن وعودة علاقات الجوار في المنطقة سدد التطرف والعنف الاعمى طعنة في الظهر واصاب جسد الامة الاسلامية بجراح.

وقدم تعازي الحكومة والشعب الايراني للحكومة والشعب الافغاني لاستشهاد عدد كبير من التلامذة الاطفال في العملية الارهابية في كابول، معتبرا هذه العملية الارهابية كانت اكثر ايلاما مما سبق لانها استهدفت التلامذة الاطفال الابرياء، وقال: ان هذا العمل الاجرامي دليل على وحشية ومعاداة داعش والدواعش للعلم والمعرفة.

واشار ربيعي الى اعتداءات وممارسات الكيان الصهيوني الاجرامية ضد الشعب الفلسطيني وانتهاكاته للمسجد الاقصى وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا يمكنها التزام الصمت تجاه هذه الجرائم وان افضل سبيل اليوم للتصدي للعنف والارهاب سواء بشكله الصهيوني او الداعشي هو تعزيز التعاون الاقليمي مع الدول المسؤولة بهدف اعادة السلام والاستقرار المستديم للشعوب الجارة وتيئيس الارهابيين من الوصول الى اهدافهم وتجفيف جذور التطرف من افغانستان الى اليمن وفلسطين.

/انتهى/

رمز الخبر 1914369

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =