ريشة المقاومة تَرسُمُ على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين

لأن الحرب بيننا وبين العدو مفتوحة، وفي جميع المجالات، فالكلمةُ لاتقلُ أهمية عن اللوحة، واللوحة لا تقل أهمية عن الأنشودة والأنشودة لا تقل أهمية عن الصورة، ويبقى قولُ الفصلِ للرصاص، فكلٌ يجاهدُ بما لديه، ولا عُذرَ لأحدٍ في هذه المعركة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مجموعة من الفنانين خطَوا بريشهم المباركة الآية الكريمة "نصر من الله وفتح قريب"، على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين المحتلة.

وتعود فكرة العمل إلى الفنان الإيراني "ميرزا حميد" التي نفذها ثلاث قنانين لبنانيين هم "حسن شحادي، حسن فنيش، محمد عطيه".

حيثُ نقشوا هذه الآية المباركة في منطقة "العديسة"، وعلى الجدار الفاصل بين فلسطين المحتلة ولبنان.

ريشة المقاومة تَرسُمُ على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين

ريشة المقاومة تَرسُمُ على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين

ريشة المقاومة تَرسُمُ على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين

ريشة المقاومة تَرسُمُ على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين

ريشة المقاومة تَرسُمُ على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين

ريشة المقاومة تَرسُمُ على الجدار الفاصل بين لبنان وفلسطين

/انتهى/

رمز الخبر 1914624

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =