اساس فكر الامام الخميني (رض) في الثورة الاسلامية قائم على دور الشعب

قال الرئيس حسن روحاني في كلمة في اجتماع مجلس الوزراء اليوم الاربعاء ان اساس فكر الامام الخميني (رض) في الثورة الاسلامية قائم على دور الشعب ، موضحا ان إطلاع المواطنين كان الركن الاساسي لدى الأمام للنهضة والثورة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تطرق روحاني الى حركة الشعب الايراني في حزيران من عام 1963 التي اعقبت خطابا هاما للأمام عصر يوم عاشوراء في مدينة قم ، مشيرا الى منهج الامام الراحل في اعداد الشعب للمشاركة في النهضة العامة والتحرك الاسلامي حتى الوصول الى الهدف.

كما تطرق الرئيس روحاني الى الذكرى السنوية الثانية والثلاثين لرحيل الامام الخميني التي تصادف يوم الجمعة القادم ، مشيرا الى ان الشعب الإيراني يوم رحيل الامام في الرابع من حزيران عام 1989 ورغم هول الصدمة وعمق الحزن وجريان الدموع كان قويا ومتماسكا ، اضافة الى أن مجلس خبراء القيادة بادر في نفس اليوم الى انتخاب اية الله السيد علي الخامنئي خليفة للأمام.

واشار الرئيس روحاني الى اهمية رأي الشعب في فكر الامام الراحل وقال ان أول استفتاء شعبي جرى بعد 47 يوما فقط من انتصار الثورة الاسلامية حيث صوت الشعب بنسبة 98 بالمئة لصالح قيام نظام الجمهورية الاسلامية ، وتبع ذلك اربع استفتاءات مهمة في العام الأول لانتصار الثورة، الأمر الذي يشير الى أهمية صوت الشعب في نهج الأمام.

وقال روحاني: لقد تم حل وتسوية قضايانا الرئيسية مع الاميركيين في فيينا وهنالك عدد من القضايا الفرعية مازالت باقية وان كانت الارادة مبنية على ان تقوم الحكومة بهذا العمل فانني اقول بان الحكومة قد انجزت هذا العمل.

واضاف: ان الاميركيين رأوا بانهم لا يمكنهم هزيمة ايران لذا فقد اعلن بايدن في حملاته الانتخابية بانه لو فاز في الانتخابات الرئاسية فسيعود للاتفاق النووي.

وقال الرئيس روحاني: ان البعض يتصور بان بايدن قال هذا الكلام حديثا ولكن كلا، اذ انه قاله خلال ايام المنافسات الانتخابية. لقد قال هذا الكلام دوما وكرره المسؤولون الاميركيون الاخرون. لقد قال هذا الكلام حينما كان يخوض منافسة قوية مع خصمه وبالتالي اعطى الشعب الاميركي صوته له ومعنى ذلك ان الشعب الاميركي يريد الاتفاق النووي والتعاطي لذا فقد جاءوا الى فيينا ونشهد اليوم ايضا حل وتسوية القضايا الرئيسية مع اميركا.

وتابع قائلا: لو كانت الارادة مبنية على ان تقوم الحكومة بهذا العمل فقد انجزت الحكومة ذلك. انني استخدم فعل الماضي وليس فعل المضارع. لقد انجزنا عملنا وانتهينا منه. لقد بقينا اوفياء للشعب الايراني فيما وعدناه به بشان الحظر. كسرنا الحظر مرة في العام 2015 ومرة في العام 2021 لذا فقد انجزنا عملنا.

/انتهى/

رمز الخبر 1915006

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =