المشاركة الواسعة في الانتخابات تعزز مكانة البلاد على الصعيدين الدولي والاقليمي

اعتبر وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة "العميد امير حاتمي"، حضور الشعب الايراني في الانتخابات ، "دعامة وطنية رصينة تعزز اقتدار الجمهورية الاسلامية الايرانية على الصعيدين الدولي والاقليمي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن العميد حاتمي في تصريح له اليوم قال ان الانتخابات التي ستجري غدا الجمعة (18 يونيو) هي تجسيد لارادة الشعب الايراني في سياق تقرير مصيره وانموذج للسيادة الشعبية الدينية تحت رعاية النظام الاسلامي في ايران.

واضاف: ان اعداء الشعب الايراني اللدودين سعوا من خلال المؤامرات والحظر والتدخلات السياسية والاقتصادية والعسكرية والارهابية على مدى 42 عاما مضت، الى اركاع هذا الشعب العظيم وبالتالي القضاء على الثورة الاسلامية.

وتابع: لكن الشعب الايراني الابي أظهر من خلال إيمانه بتعاليم الإسلام والمبادئ السامية للإمام الراحل ( رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامية والشهداء الابرار، واجتياز المراحل والتحديات المختلفة واكتساب الخبرات، انه قادر على الصمود بوجه كافة الهجمات الصلبة والناعمة من جانب معسكر الاستبكار، وبلوغ اعلى مستويات القوة والشموخ.

واكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة، ان اولوية ايران الرئيسية اليوم تكمن في المشاركة الواسعة والحماسية لجميع مكونات الشعب الايراني، والامتثال الى توجيهات سماحة الولي الفقيه؛ بغض النظر عن جميع الاتجاهات والنحل السياسية، ليضيف صفحة ذهبية اخرى الى سجل البلاد الحافل بالمفاخر العظمى./انتهى/

رمز الخبر 1915400

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =