الأسطول الروسي يجري تدريبات في الجزء الأوسط من المحيط الهادئ

قال مصدر في وزارة الدفاع، إن مجموعة سفن حربية من أسطول المحيط الهادئ، تنفذ تدريبات بمشاركة الطيران البحري، في الجزء الأوسط من المحيط الهادئ.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أشار المصدر، إلى أن الأسطول الروسي يجري مثل هذه التدريبات، لأول مرة في التاريخ الحديث.

وتجري المناورات في منطقة تقع على بعد 2.5 ألف ميل (حوالي 4.6 ألف كيلومتر) جنوب شرق جزر الكوريل.

وتشارك في التدريبات حوالي 20 قطعة من السفن الحربية والغواصات وسفن الدعم. ومن بين السفن المشاركة، سفينة القيادة في أسطول المحيط الهادئ – الطراد الصاروخي "فارياغ"، وكذلك الفرقاطة "مارشال شابوشنيكوف"، والفرقيطات "غرومي" و"سوفيرشني" و"الدار تسيدينجابوف"، وكذلك غواصة حربية.

بالإضافة إلى ذلك، تشارك في هذه المناورات طائرة "تو-142" المضادة للغواصات، التي نفذت رحلة مدتها 14 ساعة قطعت خلالها بشكل إجمالي حوالي عشرة آلاف كيلومتر.

وبشكل عام، تشارك 20 طائرة حربية في هذه التدريبات، من بينها طائرات "اليوشن-38" المضادة للغواصات، ومقاتلات "ميغ-31"، وصهريج جوي ومروحيات من طراز "كا-27".

وخلال هذه المناورات، قامت أطقم السفن والطائرات بتنفيذ عدة مهام تدريبية من بينها، تدمير مجموعات حاملات الطائرات للعدو المفترض، وقصفت عدة أهداف برية بواسطة الصواريخ المجنحة.

/انتهى/

رمز الخبر 1915518

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =