العالم يراقب بفزع فشل واشنطن في أفغانستان/سفارتنا مستمرة بالعمل في كابول

قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في تعليقها على سيطرة طالبان على معظم أراضي أفغانستان إن العالم يراقب بفزع نتيجة تجربة تاريخية أخرى لواشنطن هناك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أضافت زاخاروفا، في تعليق على قناتها في تيليغرام: "ما يثير الدهشة ولكنه يبقى واقعا وحقيقة، هو أن أفغانستان تشهد مواجهة بين قوتين، وكلاهما نتيجة لعملية التفكير الأمريكية. العالم يراقب بهلع نتيجة تجربة تاريخية أخرى لواشنطن في تلك الدولة".

في الأسابيع الأخيرة، تصاعد تدهور الوضع في أفغانستان، وازدادت وتيرة هجمات مسلحي طالبان على المدن الرئيسية في البلاد. ووسيطرت طالبان اليوم الأحد على جميع المعابر الحدودية في أفغانستان، ووقعت تحت سيطرتها غالبية المدن الكبرى في البلاد، ويتواجد عناصرها في محيط العاصمة.

وزارة الخارجية الروسية تقول إنها تعمل مع شركائها على عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بشأن أفغانستان، وتؤكد ضمانة "طالبان" لأمن السفارات في كابول.

كما أعلن المبعوث الخاص للرئيس الروسي، زامير كابولوف، أن حركة "طالبان" ضمنت الأمن ليس فقط للسفارة الروسية في كابول، ولكن أيضاً أمن سفارات الدول الأخرى.

وقال كابولوف: "لقد حصلنا على مثل هذه الضمانات منذ فترة طويلة، لكن هذا الأمر لا يتعلق فقط بروسيا. إنها تضمن سلامة الجميع".

وأكد أن موسكو "لا تستعد لإخلاء السفارة الروسية من كابول، والبعثة الدبلوماسية تعمل في هدوء، ونحن على اتصال مع السفير، وهم يراقبون عن كثب تطور الأحداث".

وذكرت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو "تعمل مع شركائها على عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن أفغانستان"، في ظل التطورات السريعة في هذا البلد.

/انتهى/

رمز الخبر 1917007

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =