اميركا تواجه تهديداً أكبر في سوريا

تحدث الرئيس الأميركي جو بايدن لقناة "ABC" حول انسحاب بلاده من أفغانستان، مدافعاً عن قراره في وجه الانتقادات، ويوضح أنَّ "قواتنا ستبقى في أفغانستان حتى إجلاء آخر أميركي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الرئيس الأميركي جو بايدن اكد في حوارٍ مع قناة "ABC" الأميركية أنَّه "غير مقتنع بأن حركة طالبان قد تغيرت منذ ممارساتها الوحشية مطلع الألفية".

وأضاف بايدن في حديثه مع القناة الأميركية أنَّ "قواتنا ستبقى في أفغانستان حتى إجلاء آخر أميركي، وحتى وإن كان ذلك يعني تمديد عمل مهمّتنا إلى ما بعد 31 آب/أغسطس" الجاري.

وقال الرئيس الأميركي فيما يتعلّق بطريقة تعامل بلاده مع حكم حركة "طالبان": ستكون "بوضع ضغوطٍ اقتصاديةٍ ودبلوماسيةٍ ودوليةٍ عليهم لتغيير سلوكهم". وردّاً على الانتقادات التي وُجِّهت لإدارته بسبب طريقة انسحابها من أفغانستان.

وختم الرئيس الأميركي بالإشارة إلى أنَّ "الولايات المتحدة تواجه تهديداً أكبرَ في سوريا، وهناك تهديدٌ بارزٌ في شرق أفريقيا".

يُشار إلى أنَّ حديث الرئيس الأميركي عن إمكانية بقاء قواته حتى لما بعد موعد انسحابها المعلن قد يؤدّي إلى صدامات مع حركة "طالبان"، التي أعلنت أنَّها ليست مهتمةً بمهاجمة القوات الأميركية حتى موعد انسحابها التي أعلنت عنه./انتهى/

رمز الخبر 1917105

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =